الحفاظ على الصحة أمر ضروري للغاية ، وبالتالي تقليل مخاطر إصابة الفرد بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية وأنواع قليلة من السرطان. يمكن للفرد أن يحافظ على صحته. جسديًا وعقليًا ونفسيًا من خلال إجراء العديد من التغييرات في نمط الحياة والطعام.

الحفاظ على الصحة البدنية

تغييرات في نمط الحياة

تشمل التغييرات في نمط الحياة التي تساعد في الحفاظ على الصحة البدنية ما يلي:

الحفاظ على وزن صحي:

يمكن أن تؤدي السمنة وزيادة الوزن إلى ظهور العديد من المشاكل الصحية مثل ارتفاع العلامات الحيوية وارتفاع الكوليسترول ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسكتة الدماغية ، ويمكن أن تزيد السمنة من احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان ، وكذلك أمراض المرارة. قد تسبب السمنة مشاكل في المفاصل أو التهابها أو تآكلها ، وخاصة المفاصل التي تحمل وزنًا ، مثل مفاصل العمود الفقري أو الوركين أو الركبتين. وتجدر الإشارة إلى أن فقدان الوزن الزائد ليس بالأمر الصعب ، حيث يتم تحقيق ذلك عن طريق تقليل كمية الطعام المستهلكة ، والحرص على تناول الطعام ببطء ، بالإضافة إلى التخصص في تناول الخضار والفواكه ، وممارسة الرياضة.

إقرأ أيضاً : هل تناول الأكل بعد الرياضة يزيد الوزن؟

ممارسة الرياضة بانتظام:

ممارسة الرياضة بانتظام لمدة 30-60 دقيقة خمس مرات أسبوعيًا تساعد في الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري والسرطان ، ويمكن أن تساعد أيضًا في علاج العديد من الأمراض مثل الاكتئاب وهشاشة العظام والعلامات الحيوية العالية.

وتجدر الإشارة إلى أن ممارسة النشاط البدني ولو لفترة وجيزة أفضل من عدم الانخراط في أي نشاط بدني.

الإقلاع عن التدخين:

قد يقوم الشخص بالعديد من المحاولات ، حتى 6-7 مرات قبل الإقلاع تمامًا عن التدخين ، ويمكن لمقدم الرعاية الصحية التحدث للمساعدة في اختيار البدائل التي تساعد على الإقلاع تمامًا عن التدخين.

اتباع نظام غذائي صحي

هناك العديد من الأطعمة الصحية التي يجب على الناس الحرص على تناولها ، وعلى العكس من ذلك ، فإن بعض الأطعمة ضارة وسيتم تجنبها أو تقليلها. قد يكون التالي بيانًا:

الأطعمة الصحية:

كل الحبوب: تشمل هذه المنتجات خبز القمح الكامل والمعكرونة وكل منتج مصنّف على أنه حبوب كاملة.

الخضروات والفواكه: تعتبر الخضار والفواكه من المصادر الجيدة للفيتامينات والمعادن والألياف ، ويوصى بتناول ثماني حصص من الخضار والفواكه يوميًا.

إقرأ أيضاً : طرق التخلص من سموم الجسم سريعاً

البروتينات: تشمل البروتينات على الكثير من المعادن مثل الحديد والماغنيسيوم والزنك. تعد البروتينات أيضًا أحد المصادر الغذائية الأساسية لتبادل الأنسجة التالفة ، ومن بين البروتينات المفيدة للصحة:
اللحوم والأسماك والبيض والبقوليات مثل الفول والمكسرات وفول الصويا.

الحليب ومشتقاته: يحتوي الحليب ومشتقاته على الكالسيوم الضروري للحفاظ على صحة الأسنان والعظام. الدهون:

تعتبر الدهون من المصادر الغذائية المهمة لصحة الدماغ ، حيث تنظم حالة الطاقة داخل الجسم ، وتساعد على امتصاص بعض الفيتامينات ، وتحافظ على نضارة البشرة والشعر.

تنقسم الدهون إلى مجموعتين رئيسيتين ، وهما الدهون المشبعة كتلك الموجودة في اللحوم الدهنية والأطعمة المقلية ، وقد يكون هذا النوع من الدهون تفسيرًا لأمراض القلب.

أما المجموعة الأخرى فيشار إليها بالدهون غير المشبعة ، وتوجد في الأفوكادو والأسماك الزيتية ، وهذا النوع من الدهون مفيد. لأنه يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم.

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: يقاوم البوتاسيوم الآثار الضارة للصوديوم المحتوي على الملح. تشمل الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الموز والتونة والقرع.

على أي حال؛ يجدر تقليل كمية الصوديوم الموجودة في ملح الطعام ؛ هذا غالبًا لأنه يثير علامة حيوية ، وغالبًا ما يتم استبداله ببعض النكهات مثل الريحان وإكليل الجبل والثوم والخردل الأصفر.

الكالسيوم وفيتامين د: يساعد الكالسيوم في الحفاظ على صحة العظام ، ويساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم. من بين

المصادر الغذائية للكالسيوم: منتجات الألبان وفول الصويا والكرنب والفاصوليا البيضاء.

الأطعمة الضارة:

الأطعمة الجاهزة والمعالجة: تحتوي الأطعمة المجهزة والمعالجة على العديد من المواد الضارة مثل الأصباغ والمواد الحافظة ، وبالتالي فإن عملية معالجة الأغذية قد تتسبب في تدمير العناصر الغذائية المفيدة وفقدان فائدتها.

إن تناول كميات كبيرة من هذه الأطعمة يمكن أن يسبب مرض السكري وأمراض القلب.

السكريات: يجب تقليل كمية السكر المضاف للشاي وبين الحين والآخر ، والحد من تناول المشروبات الغازية السكرية واستبدالها بماء الصودا.

طرق أخرى

بالإضافة إلى ما سبق: هناك العديد من النصائح التي يتم تقديمها حول الصحة البدنية ، بما في ذلك ما يلي:

إقرأ أيضاً : فوائد الزبادي والثوم قبل النوم

تجنب أشعة الشمس الضارة: يجدر تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة خلال فترة الارتفاع ، والتي تمتد غالبًا من الساعة العاشرة صباحًا حتى الرابعة مساءً ، حيث أن التعرض لأشعة الشمس خلال هذه الحقبة لفترة طويلة يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان ، وغيرها. ينصح الناس عمومًا بارتداء ملابس وقبعات واقية عند التعرض للشمس ، واستخدام واقي من الشمس بعامل حماية لا يقل عن 15 على المناطق المكشوفة من الجسم عند تعرضها لأشعة الشمس ، مثل الوجه واليدين ، كما أنها كذلك. ينصح بتجنب حمامات الشمس وأسرة التسمير.

ممارسة الجنس الآمن: يعتبر الجنس آمنًا إذا كان مقصورًا على شريك جنسي واحد على الأقل ، وغالبًا ما يتم منع الأمراض المنقولة جنسيًا باستخدام الواقي الذكري.

قد تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسيًا ، مثل فيروس الورم الحليمي البشري ، العديد من أنواع السرطان المختلفة.

الحفاظ على الصحة العقلية والنفسية

غالبًا ما يتم الحفاظ على الصحة النفسية والنفسية باتباع العديد من النصائح ، ومنها ما يلي:

احترام الذات: يجب على الفرد أن يعامل نفسه باللطف والاحترام الذي يستحقه ، وأن يتجنب النقد الذاتي.

يُنصح الناس عمومًا بالحاجة إلى وقت لمتابعة الهوايات والمشاريع وتوسيع الآفاق.

تقوية العلاقات مع العلاقات والأشخاص المحيطين بها:

تساعد العلاقات القوية مع العلاقات والأفراد المحيطين الآخرين في تكوين حالة نفسية خلال حالة أفضل ، وبالتالي يُنصح بالحاجة إلى رعاية لتقوية الاتصال بالآخرين والسفر معهم في أنشطة مختلفة.

ساعد الاخرين: تساعد مساعدة الآخرين في تحقيق السعادة وتحسين الصحة العقلية والعاطفية.

التعامل مع التوتر بالطريقة الصحيحة: لا تخلو الحياة من الإجهاد والتوتر ، وبالتالي يجب تعلم استراتيجيات التعامل مع الإجهاد ، مثل المشي أو التمرين أو الكتابة ، والضحك يساعد بشكل كبير على تعزيز عمل النظام وتقليل الألم والتوتر.

ضع أهدافًا واقعية للحياة: يجب على كل شخص أن يحدد ما يريد تحقيقه على مستوى العمل والدراسة وعلى المستوى الخاص ، يجب كتابة الأهداف وطرق النجاح فيها ، مع مراعاة عدم إثقال كاهله بالعديد من المهام التي يستحيل تحقيقها.

كسر الروتين لبعض الوقت: على الرغم من أن الروتين اليومي يساعد في تنظيم المهام والعمل بشكل أكثر كفاءة ، إلا أن كسر الروتين لفترة من الوقت قد يكون ضروريًا أيضًا.

إن طلب المساعدة ليس رمزًا للضعف ، بل رمزًا للقوة ، لذلك يُنصح بالبحث عن المساعدة عند الحاجة للتغلب على المشكلات والمساعدة في حلها.

المصدر :




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-