تأخر الدورة مع مغص شديد و المشاكل التي قد تواجهك اتناء الدورة الشهرية

سوف نتحدث في هذا المقال عن أسباب تأخر الدورة مع مغص شديد ، ومن المعروف أن الدورة الشهرية تبدأ عادة في الفترة العمرية التي تتراوح مابين 10 سنة إلى 16 سنة، وذلك بعد ظهور الأعراض الأولية للبلوغ لدى الفتيات مثل بروز الثديين وبدء نمو شعر العانة.

يتم تنظيم الدورة الشهرية من خلال مجموعة من الهرمونات التي تقوم بإفرازها الغدة النخامية حيث تقوم الهرمونات بتشجيع عملية التبويض مع تحفيز المبايض لإفراز هرومون الإستروجين والبروجستيرون ومن تلك الهرمونات التي تحفز المبايض هما: هرمون الملوتن، وهرمون المنشط للحوصلة.

وتتراوح مدة الدورة الشهرية الطبيعية بينها وبين الدورة التي تليها لدى أغلب النساء بين 25 إلى 36 يوم، مع وجود نسبة ضئيلة جدًا من النساء التي تأتي فيها الدورة الشهرية عند اليوم ال28 بالضبط بحوالي نسبة تتراوح بين 10% إلى 15%.

ويوجد حوالي نسبة 20% من النساء التي تكون لديهم الدورة الشهرية غير منتظمة، ويمكن أن تتراوح مدة الدورة الشهرية بين 3 إلى 7 أيام، وأغلب النساء تكون مدة الدورة الشهرية عبارة عن 5 أيام.

خلال فترة الدورة الشهرية يتم تقدير فقدان الدم بحوالي 75 مل تقريباً.

أسباب تأخر الدورة مع مغص شديد

يمكن أن يرجع لتأخر الدورة الشهرية أسباب عديدة ومنها:

إقرأ أيضاً : هل يمكن تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

المشاكل الهرمونية

يمكن أن تؤدي بعض المشاكل الهرمونية على تأخر الدورة الشهرية ، وذلك بسبب حدوث اضطرابات في بعض الهرمونات مثل هرمون البرولاكتين، وهرمونات الغدة الدرقية.

وسبب هذه الخلل الهرموني وجود مشكلة وراثية، أو وجود ورم في المخ وغيرهم.

مرحلة ما قبل انقطاع الطمث

عندما تقترب المرأة من مرحلة تأخر الدورة او انقطاع الدورة الشهرية يمكن ملاحظة عدم انتظام في الدورة الشهرية أو غياب الدورة الشهرية، وذلك بسبب انخفاض في إنتاج هرمون الإستروجين في تلك المرحلة وهي مرحلة اليأس.

بداية الحيض

يمكن أن تكون فترة الدورة الشهرية غير منتظمة وفي بعض الاحيان يمكن تأخر الدورة عند البعض الاخر وذلك في الفترات الأولى من بدء الحيض.

التوتر لفترة طويلة

يمكن أن يرجع السبب في تأخر الدورة الشهرية أو تقدمها أو غيابها وعدم نزولها خلال الشهر هو الحالة النفسية مثل التوتر والقلق والضغط العصبي، لذلك يجب تجنب الأشياء التي يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالإجهاد.

مع ضرورة ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، وضرورة الحصول على عدد ساعات كافية في النوم للتخلص من التوتر والضغط.

أنواع وسائل منع الحمل

يوجد بعض وسائل منع الحمل والهرمونية بشكل خاص التي تعمل على تأخر في الدورة الشهرية، ومن أمثلة وسائل منع الحمل الحبوب والحقن والغرسات والحلقات.

ومن ضمن وسائل منع الحمل الهرمونية هرمون الإستروجين والبروجسترون وهما من الوسائل التي يتم تناولها لفترة محدودة، وبعد التوقف عن تناولها يتم نزول دم الدورة الشهرية في تلك الفترة التي يتم التوقف فيها.

ومن الأسباب الأخرى التي تقوم بها هذه الوسائل هو عدم زيادة سمك بطانة الرحم لكي يعمل على نزول دم الدورة الشهرية، لذلك فتلك الوسائل تعمل على تأخير الدورة الشهرية.

تغير جدول النوم

من الممكن أن يكون التغيير في نمط وأوقات ساعات النوم سبب تأخر الدورة الشهرية وذلك نتيجة لحدوث اضطرابات في إيقاع الساعة البيولوجية وهي عبارة عن الساعة الداخلية التي تعمل على تنظيم العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان، والأسباب التي تؤدي إلى تغير نمط النوم وجود دوام ليلي، أو السفر في أماكن تختلف فيها الازمنة.

ممارسة التمرين الشديد

يمكن أن تؤدي ممارسة الرياضة الشديدة التي تستمر لساعات عديدة أكثر من ساعة أو ساعتين في اليوم بشكل متواصل، إلى حدوث اضطرابات أو تغير في إنتاج هرمونات الغدة النخامية وهرمونات الغدة الدراقية، وذلك يؤدي لوجود تغيرات في عملية التبويض وفترات الدورة الشهرية.

تأخر الدورة بسبب المرض

يوجد بعض الأمراض الغير مزمنة تسبب في تاخير الدورة الشهرية أثناء الإصابة بتلك الأمراض ومنها الالتهاب الرئوي، والنوبة القلبية، والفشل الكلوي، والتهاب السحايا حدوث فقدان سريع في الوزن، بالإضافة إلى نقص التغذية وخلل الهرمونات، وسريعًا ماتعود الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي بعض بضعة أشهر بعد الانتهاء والشفاء من تلك الأمراض.

كما يمكن إصابة المرأة ببعض الأمراض المزمنة أيضًا يمكن أن تعمل على تأخر الدورة الشهرية ومن تلك الأمراض:

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات التي تعرف باسم PCOS، مرض السكري، أو وجود أختلال في وظائف الكبد، أو وجود أمراض في الغدة الكظرية، أو وجود أورام في الغدة النخامية سواء كانت أورام حميدة أو أورام خبيثة سرطانية،

أو الإصابة ببعض الأمراض الخاصة بوجود خلل في الكرموسومات مثل متلازمة تيرنر، ومتلازمة عدم الحساسية للأندروجين.

وتلك الأمراض السابقة تؤثر على الدورة الشهرية وحدوث اضطراب فيها وقد تؤدي إلى انقطاعها تمامًا، وقد تؤثر في الخصوبة بشكل عام.

إقرأ أيضاً : قد تكون هذه اسباب تأخر الدورة الشهرية للفتيات

أمراض الغدة الدرقية

يمكن أن تؤدي أمراض الغدة الدراقية إلى حدوث تأخير في الدورة الشهرية مثل قصور الغدة الدرقية، وفرط نشاط الغدة الدرقية.

تأخر الدورة بسبب تغيرات في الوزن

يمكن أن يسبب التغيرات في الوزن سواء كان في الفقدان أو في الزيادة إلى حدوث تغيرات وتأخير في الدورة الشهرية.

مثل إذا كانت المرأة مصابة بالزيادة في الوزن يعمل على التأثير في إنتاج هرموني الإستروجين والبروجستيرون مما يؤدي إلى حدوث انخفاض في الخصوبة وتأخر في الدورة الشهرية.

أما إذا كانت المرأة مصابة بفقدان شديد في الوزن من خلال احتياج الجسم إلى الدهون والمواد المغذية الأخرى مما يؤدي ذلك إلى عدم قدرة الجسم على إنتاج الهرمونات بطريقة صحيحة مما يؤدي لحدوث تأخير في الدورة الشهرية.

بينما يمكن حدوث تغيرات سريعة وجذرية في الوزن بسبب الإصابة بمرض معين، أو تناول الأدوية، أو حدوث تغير في النظام الغذائي الذي بدوره يؤثر في إنتاج الهرمونات التي تقوم بإفرازها الغدد.

ويوجد أسباب أخرى تساعد في تأخر الدورة الشهرية

  • حدوث حمل.
  • زيادة سمكن بطانة الرحم.
  • أو وجود زوائد لحمية على بطانة الرحم.
  • الإصابة بوجود أورام ليفية في الرحم.
  • تأخر الدورة بسبب تركيب جهاز اللولب.
  • حدوث تغير في حبوب منع الحمل.
  • استخدام بعض الأدوية المضادة للاكتئاب.

ويمكن الفرق بين أعراض تأخير الدورة الشهرية وبين أعراض بداية الحمل من خلال معرفة أعراض كل منها:

أعراض مغص الدورة الشهرية

إقرأ أيضاً : الفرق بين الم البطن في الدورة الشهرية والحمل

ومن بعض الأعراض التي مكن ان تعاني منها المراة أثناء مغص الدورة الشهرية

  • حدوث تشنجات في أسفل البطن
  • الاحساس بوجود آلام أسفل الظهر.
  • وجود ألم في الساق.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الإصابة بالإسهال.
  • وجود صداع.
  • إصابة الجسم بحالة من الضعف.
  • حدوث تهيج.
  • نوبات من الإغماء تحدث في الحالات الشديدة.

أعراض مغص بداية الحمل

تحدث أعراض مغص بداية الحمل في أغلب الأوقات في الفترات مابين 18 إلى 24 أسبوع ومن أعراضها:

  • وجود آلام شديدة في البطن.
  • وجود تقلصات في البطن.
  • حدوث نزيف.
  • وجود حمى وارتفاع في درجة الحرارة.

ولكن إذا استمرت تلك الأعراض السابقة يجب استشارة الطبيب على الفور لأن من الممكن أن تكون تلك الأعراض عائدة إلى وجود مشاكل مثل انفصال في المشيمة، أو إشارة إلى حدوث ولادة مبكرة، أو بسبب الإصابة بأمراض المرارة، أو الإصابة بوجود إلتهابات في الزائدة الدودية.

فيديو تأخر الدورة مع مغص شديد

 




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-